0

نبذة عن مصممة المجوهرات

‏27 يناير 2021 مدونة

حنان سعيد عمر بنوب

مصممة مجوهرات سعودية ، مثابرة جدا ، ومكافحة تسعى دائما لتطوير ذاتها وقدراتها على مدى أعوام طويلة .

حتى وصلت للمستوى الذي يليق بها وبطموحاتها. ، ولدت وترعرت في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية.

وجدت نفسها ميالة إلى حب الرسم والتلوين منذ نعومة أظافرها ،، كبر هذا الحب عبر مراحل الدراسة المتتالية من الإبتدائية للثانوية وأعطت له الحق في الظهور والإبداع في المرحلة الجامعية.

 

تخصصت فنون إسلامية في المرحلة الأكاديمية وتفوقت على نفسها في إنتاج أعمال فنية رائعة ومبدعة وكبيرة في مجالات متنوعة من الفنون من جميع الفئات .

كالرسم على الكانفس والتلوين بالألوان الأكريليك والألوان الزيتية .

التلوين على الأقمشة الحريرية ، وقد أعطت لهذا النوع من الفن وقتا وإهتماما طويلا فأنتجت من خلاله الكثير من الأعمال الفنية واللوحات القرآنية والمناظر الطبيعية والوسادات الصالونية في مجالس الإستقبال.

 

كذلك تنوعت مهاراتها بين أعمال الزجاج كالرسم عليه والنقش والحفر والتلوين والتغبيش ،، وبين الخشب بالتلوين والتطعيم .

 

كذلك احترفت أعمال الطين لفترة طويلة بالممارسة المستمرة ، وبالتشكيل ، وقد أعطت هذا النوع من الفن جانب الحب والإهتمام لأنها تهوى الأعمال اليدوية والحرفية فأنتجت بعض الأطباق الكبيرة والمنقوشة بالورود والفواكه والعديد من القطع الصغيرة كتحف جمالية يزين بها أطراف المنزل.

تخرجت من الجامعة بتفوق ولله الحمد في عام 1410 هـ / 1990م ، وبدأت مرحلة مهمة من حياتها وجديدة 

بالزواج والانتقال للعاصمة الرياض.

هناك إلتحقت بمعهد لازوردي للذهب والمجوهرات لدراسة تصميم المجوهرات عام 1996م ،، حتى نهاية عام

1997م.

حصلت على شهادة معتمدة من مجموعة عبدالعزيز صالح العثيم بدرجة الإمتياز.

بعدها واصلت طريقها في صقل دراستها بالممارسة والسهر على إنجاح خطواتها نحو سوق الذهب .

رغبت في إنتاج وتصنيع تصميماتها وجعلها في أرض الواقع تشارك وتنافس الموجودين على الساحة.

ولكن توجهاتها للتجار الخطأ والمصانع ونقصد بذلك أنها لم توفق في إختيار التاجر والمصنع الثقة ولم يقدروا هذا الفن الراقي والموهبة الإبداعية فاستغلوا بساطة معرفتها بالسوق حينها ، وصادروا تصميماتها بدون أي وجه حق ، واكتفوا بعبارة لا نستطيع خدمتك.

وبعد محاولات وتجارب عديدة تراجعت قليلا وتوقفت عن التصميم وتوجهت لسلك التعليم.

عملت كمعلمة فنية في مدارس دار الفكر الخاصة لمدة نصف عام درست خلالها صفوف المتوسطة والثانوية عام 1420 هـ / 1421 هـ 

إنتقلت بعدها للتدريس في مدارس البراعم الخاصة في نفس المجال السابق ولمراحل المتوسطة والثانوية ، عام 

1422هـ ولظروف معينة انتقلت للتدريس في مدارس براعم الوطن الأهلية لمدة عام كامل حتى نهاية 1423هـ

أخيرا قامت بتدريس رياض الأطفال اللغة الإنجليزية والفنون في مدرسة مملكتي الصغيرة.

توقفت لعدة سنوات عن العمل لرعاية أطفالها ولكنها لم تتوقف عن الدراسة والتطوير والممارسة في مجالات مختلفة 

من الفنون

شاركت في مسابقات متعددة على مدى أعوام وحصدت الكثير من الجوائز العالمية 

مسابقة الإبداع الحر المقدمة من المجلس العالمي للذهب والمجوهرات عام 2000م

مسابقة دعوة للإبداع الحر المقدمة من مجموعة لازوردي عام 2001م.

مسابقة تصاميم المجوهرات الذهبية فئة المصممين الفنانين في المملكة العربية السعودية لعام 1419 هـ ، وحصدت جائزة قيمة حينها بالحصول على  المركز الثالث.

كما أنها حصدت الجائزة الثالثة في مسابقة المجوهرات الذهبية فئة المصممين الفنانين لعام 1420هـ.

 

مارست هوايات مختلفة في مسيرة حياتها لأجل التنوع والتغير وتفادي الملل والضجر ، ولأجل تجديد حب العمل داخلها وتعزيز الذات.

فتجولت في المساحة الفنية مابين الرسومات على الإسكتشات والخامات البيئية ومابين الخياطة والتطريز .

ولقد تعمقت في مجال التطريز بدءا بتعليم نفسها مبادئ التطريز حتى مرحلة الإحتراف وأصبح الطلب على منتجاتها 

من التطريزات اليدوية تشيد بالفخر والإعتزاز .

في الحقيقة كانت تتنقل بين أنواع الفنون والمهارات كالفراشات ولكن كل هذا التنوع لم يتسيها شغفها الكبير بتصميم 

المجوهرات .

أدركت ذلك وفورا توقفت عن كل ماسبق من انواع الفنون للتوجه من جديد للتصميم واعتبرت كل ماسبق خبرات 

اكتسبتها ، ومشتتات فنية تحوم حولها لتشغلها عن شغفها وحبها لعالم التصميم.

التحقت بدورة تدريبية لأساسيات التصميم لتحديث معلوماتي ودراساتي السابقة ثم التحقت بكورس المحترفين 

وحصلت على شهادة دولية معتمدة من أكاديمية أكسفورد عام 2020 م .

بدأت تمارس تحديات جديدة مع ذاتها بالممارسة اليومية ،، كما أنها التحقت بدورات متتالية كلها تصب في هدف 

واحد وهو التطوير .

قررت أن تقف وبقوة للخوض في معركة جديدة مع نفسها إما الفوز أو الفوز.

 

إلتحقت بشركة رياديات المحدودة حتى تصقل دراستها ومعرفتها وقدراتها بشكل فعلي وتكون على إستعداد  لخوض 

معركة.

في فترة الإحتضان مع الشركة تعلمت الكثير والكثير من الأمور الإدارية والفنية بما يخدم مجالها الإبداعي .

تقدمت لتهيئة نفسها لتصبح مدربة معتمدة فألتحقت بدورة مهمة تدريب مدربين معتمدة وموثقة من المؤسسة 

العامة للتدريب الفني والمهني عام 1441هـ ،

كما أالتحقت بمعهد ADMS

Applied Digital Media Service

لدراسة تصميم المجوهرات بالأبعاد الثلاثة وحصلت على شهادة دولية معتمدة .

ولكي تدعم كل دراساتها وتتفوق على طموحاتها الكبيرة ، فهي مازالت تستقي وتستقي من معين العلم وتشارك بكل دراسة تخص مجالها وتعززها وتقويها 

 

الحمدلله هي الآن تحقق حلمها وتعمل على تطوير مشروعها الذي يحمل براند المجوهرات حنان بنوب