حيل التسعير النفسية

‏30 اغسطس 2021 مدونة

 

حيل التسعير النفسيّة

 

 

وش عندنا بهالمقال الخفيف اللطيف ياحمد؟

بإختصار شديد هو تابع لمقال علم نفس التسويق،

حيل نفسيّه للتسعير تساعدك على رفع معدّل الارباح.

 

يلا نبدأ

 

دايم وانت تتسوق سواء في المول او على الإنترنت تلقى المنتجات تحتوي على الرقم 9 ، سواء كانت 5.99 أو 199 او غيرها.

ترى الدعوه مدروسة موب عباطه

لان لها سبب نفسي قوي.

علم نفس التسويق يقول ان العقل البشري دائمًا يقوم بشي اسمه: “مقاربة الرقم الأيمن”.

وش يعني؟ الحين بقولك:

يعني ان العقل يرى 5.99 مجرد 5 عشان كذا يظن الشخص أن المنتج الي سعره 6 اغلى بكثير من الي سعره 5.99 مع ان الفرق بينهم مجرد 0.01 فقط.

عشان كذا عليك تبدا باستخدامه بشكل كبير خاصة لو كان سعر منتجاتك مكون من ثلاثة ارقام “199 أو 499” لانه بيعطي عملائك شعور وجود تخفيض او عروض كبيرة.

 

العروض المُجمعة:

تلجأ بعض الشركات والعلامات التجارية الى وضع عروض على منتجاتها بأسعار مغرية بحيث تدفعهم إلى شراء أكثر من منتج.

ماجبت جديد ياحمد!!

لحظه بعطيك مثال اوضح المقصد منها.

مثلاً جريدة: تعرض الاشتراك السنوي في نسختها الإلكترونية ب59، وتعرض برضو الاشتراك السنوي في نسختها الورقية ب125.

بنفس الوقت توفّر اشتراك سنوي للنسختين الإلكترونية والورقية ب160 دولار.

فيتجه اغلب العملاء إلى الاشتراك في العرض الأخير وبالتالي تزيد ارباحهم.

قل انك مافهمت.

 

ربط السعر بالمدة

هذه الحيلة ناجحة خاصة مع الخدمات المحدودة الوقت.

لو كنت تقدم منتج او خدمة لوقت محدود تقدر تعرض لها سعر اسبوعي وسعر شهري وسعر سنوي مقابل بعض التخفيضات على المدد الزمنية الاطول.

مثال:

الاشتراك الأسبوعي: 5

الاشتراك الشهري: 15

الاشتراك السنوي: 100

 

انتهى المقال.

 

مُمتن لكم جميعًا

شكرًا شكرًا شكرًا.

هل أنت كاتب محتوى

أطلق مدونتك مجاناً على عصارة

سجّل الآن

كيف انشئ حساب في أكاديمية عٌصارة

خطوات انشاء الحساب