شغفك بين تدبر و همّه

‏10 يوليو 2021 تطوير

نعيش اليوم في عالم رقمي واسع ومتشعب نرى من خلاله ما كان ابعد من خيالنا بين أيدينا  نرى فيه جميع فئات المجتمع الناجح والفاشل، الصالح وخلافه، المتميز بعلمه والمتميز بنفوذه والمتميز بشعبيته والآخر بفكاهته.. ولعلنا وبشكل شبه يومي نرى إنجازات تستعرض وخيبات توثق، ومنا من جعلها مقياساً لنجاحه ومأساته!

لا تحتقر عملاً تقوم به لمجرد ان اشخاصاً في مواسم حصادهم المهني او الاجتماعي استعرضوا شيئاً من نجاحهم وتميزهم والذي قد يكون سلب منهم عمراً بأكمله لن تستوعبه مالم تعيشه، لا تحتقر ذاتك وتستصغرها وانت حاملاً بذرتك الأولى في يدك واقفاً على تربة الحياة كحالهم في البداية!

لعل مما يكبلنا عن الإنجازات - بعد الخوف -  هو رؤيتنا للصورة النهائية لنجاحات الآخرين والتي تضع لأغلبنا مقياساً عالياً وصورة نمطية للنجاح عارية من المنطق ؛ فإن لم يحدث إنجازنا ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي فما هو بإنجاز وباعتقاد البعض إن لم يشغل أعدائه و"يغيضهم" ليس بنجاح وإن لم يجني له مالاً طائلاً فليس بإنجاز يفخر به، وان لم يصل الى اعلى القمة منذ البداية فلم ينجح؛ متجاهلين وعورة طريق التميز والنجاح وما يحمله من عقبات مقارناً ذاته فيما يرى ويسمع من خلال الإعلام بأشكاله ووسائله، غالبية الناجحين لن يستعرضوا لك ضعفهم لن يظهروا لك سوى إنجازاً تتوارى خلفه إخفاقات وفشل ومحاولات عديدة لم تجدي نفعاً وتنازلات وما الله به عليم من مرارة شعور.

قدّر ذاتك حق قدرها واجتهد واعمل فالسماء لا تمطر ذهباً ولا فضة؛ اسعى في مناكب الأرض فالحياة كما خلقت لغيرك خلقت لك والدروب دون همّه وإصرار ما فرشت ورداً وحريرا . القرار بيدك: أن تنهض، أن تعمل، أن تفخر بما تنجز من صغائر الأمور وتجعلها خبرات لأكبرها، واراهنك.. قرارك لن يكن متأخراً حالما تبدأ

اسعى، واعمل، واستمتع بمسيرك وتحدى عوائقك؛ حياتك تستحق أن تكن قصةً تروى مع سير الناجحين.

 

ندى محمد

أخصائية نفسية 

كيف انشئ حساب في أكاديمية عٌصارة

خطوات انشاء الحساب