رسم الحدود مع الآخرين

‏02 سبتمبر 2021 مدونة

منذ ولادتنا ونحن نتفاعل مع الآخرين طاقياً وجسدياً ونفسياً ومشاعرياً

لن يستطيع الانسان ان يعيش عيشة سوية وصحية دون ان يختلط بالأخرين ويتبادل معهم المشاعر والتفاعل والطاقة 

لكن عند حدوث خلل في هذا التبادل كأن تعطي فوق طاقتك او ان تحرم من العطاء المشاعري هنا تحدث المتاعب 

فنحن نحتاج على الدوام إلى تبادل هذا التفاعل لنعيش حياة سويه نفسياً

فإذا كنت تشعر انك مجبر على تقديم شعور لاتشعر به او ان عطائك غير مقدر أو ان المشاعر السلبية تسيطر عليك معظم الوقت

عليك ان تتعلم كيف تضع الحدود وترسمها بطريقة مناسبة لك وتتعلم متى تعطي ومتى تمتنع عن العطاء وكيف تجعل مشاعرك تخدمك لتحقيق ماتريد

ولكن ماهي الحدود؟

الحدود هي خطوط فاصلة بيني وبين من حولي من الناس والاشياء 

داخل الحدود يخصني ولي 

وخارج الحدود يخص الآخرين 

الآخرين هم كل الأشخاص في محيطنا من الوالدين وحتى عامل النظافة في الشارع 

فنحن نرسم الحدود مع كل هؤلاء بلا استثناء ليصبح التعامل معهم واضح وسهل ويعطي نتيجة مريحة

ولكي نعرف ماهي الحدود مع كل واحد منهم يمكننا تقسيم علاقاتنا الى دوائر مركزها انا ثم الأقرب فالأقرب 

الدائرة الأولى هي المركز وتسمى دائرة التاثير وفي داخلها انا فقط ولا يحق لأي شخص ان يدخلها ومن الخطأ ان اسمح بدخول أحد اليها فهي تمثل علاقتي بنفسي وعلاقتي بالله سبحانه وتعالى

اما باقي الدوائر فبحسب رغبتي اضع فيها من اريد وابعد من لا أريد وكل ماقربت الدائرة مني تقل الحدود التي اضعها لهم وهكذا.

الآن أصبح من السهل علي معرفة حدود كل شخص في حياتي او محيطي ومتى يجب ان يمضي ومتى يجب ان يتوقف 

لكن كيف اعرف ماهي حدودي وما الذي اسمح به لكل مجموعة وما الذي امنعه؟؟

لكي اعرف ذلك فعلي معرفة ما الذي اريده من الآخرين

ولا اسمح لأحد ان يحدد لي معايير حدودي فأنا الشخص الوحيد القادر على ذلك 

اذن كيف اعرف حدودي لكي ارسمها؟؟

احضر ورقة وقلم واكتب ما هي الأشياء التي اريدها من الآخرين 

مثلا (الاحترام) (الاهتمام) (القبول) (الحرية) (احترام الخصوصية)

أقوم الآن بتعريف كل مفهوم من هذه المفاهيم بالنسبة إلي أي تعريفي الخاص لها ماهي المعايير التي اطلبها وماهي المظاهر التي ارغب الحصول عليها فلكل شخص منا تعريف خاص به عن كل قيمة من هذه القيم 

بعد هذه الخطوة يصبح لدي وضوح عالي لما أريد ولما أطلب ويسهل رسم حدود واضحة لنفسي وللآخرين يسهل عليهم الالتزام بها.

اذا عرفت ما اريده حقا يسهل علي معرفة حاجاتي وذا عرفت استطيع ان اعبر عنها بوضوح حتى تلبى

لكي اعبر عنها ابدا في المقربين مني واشرح لهم ما الذي اريده منهم واركز اثناء ذلك على المشاعر وليس الشخص مثلا 

لن يفيد ان اقول لأبنائي اريد منكم الاحترام لان لكل واحد منهم تعريفه الخاص للاحترام وقد لايناسبني ولكن اخبرهم بالضبط ما الذي اريده

مثلاً :لا اسمح لأحد منكم برفع صوته علي او التلفظ بألفاظ بذيئة او النقاش مع بعضكم بصوت عالي اثناء وجودي

ثم أقول: وهذا هو الاحترام عندي وهكذا لكل قيمة من هذه القيم

اما في الدوائر الباقية ومابعدها فاستخدم أسلوب اسمح ولا اسمح فقط

استخدام كلمة اسمح مع لغة الجسد المناسبة تعطي الآخر تحذير قوي وجاد من تجاوز الحدود

وهي افضل من استخدام المشاعر (أحب ولا أحب ) لان استخدام المشاعر في هذا الموقف يعطي ايحاء بالضعف او التراخي اما أسلوب اسمح ولا اسمح فهي تعطي انطباع قوي

مثال عليها:

اذا تجاوز الشخص حدوده (برفع صوته) أقول انا لا اسمح لك ان ترفع صوتك علي اقولها بصوت جاد وواضح ومعتدل الارتفاع وبنظره ثابته 

إذا استمر الشخص برفع صوته او قال لايهمني ماتقولينه حينها انفذ ماقلته انا فإذا كان الشخص امامي اخرج من المكان واتركه واذا كان يحدثني بالهاتف اغلقه في وجهه حتى يعرف انني جاده في حدودي

مرة بعد مرة تصبح هذه هي طريقتي في التعامل مع الآخرين ويصبح من السهل عليهم فهم حدودي والالتزام بها 

ومن المهم جدا الانتباه انه إذا اردت من الآخرين احترام حدودي علي ان احترم حدودهم فلا يحق لي الاعتداء على حدودهم اذا لم يسمح لي مهما كانت مكانة الشخص مقربة مني مثل الزوج والأبناء ومهما كنت متساهلة في رسم حدودي معهم فهذا خياري انا ولايحق لي مطالبتهم بالمثل 

فلا يحق لك التجسس على هواتفهم والاستماع لاحاديثهم الخاصة مع اصدقائهم اوسؤال الاخرين عنهم وتتبع اخبارهم

حتى تحترم حدودك احترم حدود الاخرين واحترم حدودك انت بأن لاتسمح لأحد بتجاوزها 

وخلاصة القول رسم الحدود يجعل علاقاتنا مع الآخرين سلسة وداعمة ومفيدة ويصبح العطاء فيها ميسر وممتع .. لكي تحصل على الراحة ارسم حدودك.

هل أنت كاتب محتوى

أطلق مدونتك مجاناً على عصارة

سجّل الآن

كيف انشئ حساب في أكاديمية عٌصارة

خطوات انشاء الحساب